صورة

تغيير بسيط في فلسفة التكوين يحسن صورك بشكل كبير

بقلم أليكس كوك (Alex Cooke) ، تعريب ورشة الصور. المصدر

التكوين هو أحد أصعب وأدق جوانب التصوير الفوتوغرافي وغالبًا ما يكون أحد آخر الأشياء التي يتقنها المصورون. إن كان ذلك أمرا تواجهه شخصيًا، فعليك بتجربة هذا التغيير البسيط في طريقة التفكير لإنشاء صور أكثر قوة وجاذبية.
والتكوين هو أمر سيواصل معظمنا العمل عليه طوال حياتنا. ليس من السهل أو من الممكن تقنينه بشكل موضوعي بطريقة كاملة، ولكل نصيحة أو توجيه، هناك استثناء يوضح أنها ليست قاعدة صارمة. كما أني قد أمضيت سنوات أجرب طرائق مختلفة للتكوين، معتمدا على الحدس، وأكثر من ذلك، ولكن طريقة واحدة للتفكير أحدثت معي فرقا أكبر من أي من تلك التجارب الاستكشافية.

الطريقة التي يعمل بها معظمنا
معظمنا، وخصوصا أولئك المنظمون حديثا إلى عالم التصوير الفوتوغرافي، يفكرون في بناء التكوين بطريقة الإضافة. وهذا يعني أننا نقترب من صورة وكأنها إطار فارغ ثم نبدأ نضيف فيها عناصر من أجل خلق تجربة بصرية جاذبة وكاملة.

مدينة بيتسبرغ، في ولاية بنسيلفانيا في الولايات المتحدة – قيم التعريض: ١/٤٠٠ث – ٧٠مم – فتحة عدسة ١١ – آيزو ١٠٠

على سبيل المثال، في الصورة أعلاه، كنت أصور من على تلة خارج بيتسبرغ بعدسة ٧٠-٢٠٠ملم. لقد بدأت في مكان ما عند طول بؤري ٢٠٠ملم عند مركز خط الأفق في الإطار. كان ذلك جيدا، لكنني قررت أن الصورة تحتاج إلى مزيد من الطبقات، لذلك قمت بالتبعيد قليلاً (Zoom out) وأضفت الجسور كخطوط قيادية. لكن ذلك أظهر طرف النهر، والذي بدى غريبا بعض الشيء، لذلك قمت مرة ثالثة بالتبعيد أكثر لإظهار الحجم النسبي للماء. ولكن في هذه المرحلة، كان لدي مقدمة ووسط كادر فارغتين، لذا قمت مرة أخرى (رابعة) بالتبعيد أكثر لتضمين الشجيرات في المقدمة ولإعطاء الصورة عمق متوازن. ولو لم يكن قد فات الأوان، كنت سأرفع الحامل الثلاثي (ترايبود) مقدار قدم أو نحو من ذلك، لدفع الشجيرات نحو أسفل الإطار قليلا.

كليفلاند ، أوهايو: يمكنك رؤية التكوين بالإضافة بالتجربة هنا، باختيار العناصر التي تضيف طبقات مختلفة لخلق العمق وتتحد لتقود نحو خط الأفق. قيم التعريض: ١/٢٠٠ث – ٢٤مم – فتحة عدسة ٢.٨ – آيزو ١٠٠

ما سبق كان أمثلة على نهج الإضافة. وبعبارة أخرى، أن تظل تضيف المزيد والمزيد من العناصر في الإطار حتى تحصل على شيء تكون عنه راضيا.  إن ذلك يعمل بشكل جيد في بعض الحالات، لكنه يمكن أن يسوء بسرعة، فقد تضيف عنصرا واحدا يؤدي الى فقدان الصورة للتوازن. لذا، فأنت قد تضيف المزيد، والتوازن يبتعد كثيرا في الإتجاه الآخر. وهلم جرا. وقريبا، تصبح الصورة فوضى غير واضحة، وهي ببساطة أكثر مما ينبغي للمشاهد أن يتبعها من وجهة نظر سردية، ومن الصعب أو يكاد يكون من المستحيل إصلاحها. كما لو أن الطاهي يضيف المزيد والمزيد من التوابل المختلفة إلى طبق حتى يكون الطعم ساحق ومربك جدا لإنقاذ الوجبة.

قيم التعريض: ١/٨٠ث – ٢٤مم – فتحة عدسة ٤.٥ – آيزو ١٠٠

يمكنك أن ترى فيما سبق مثالاً للنهج حينما يذهب بك بعيدا بشكل خاطئ عن ماتريد. فالطبقات مقصد جيد، ولكن هناك الكثير منها، والطريقة التي تعمل بها جنبًا إلى جنب مع الخطوط القيادية مربكة. والخط الساحلي وإن كان يؤدي إلى خط الأفق، لكنه يبدو في الإطار بعيدا جدا وصغيرا جدا لايناسب أن يكون نقطة نهائية لهذا المسار البصري. وذلك لأن كل طبقة هي نفسها مثيرة للاهتمام بصريا- الماء والشاطئ، الحديقة العشبية، المرسى، ثم المدينة- وبدون موضوع بارز بشكل جلي، لن يكون واضحا ما الذي سيجذب العين إليه كنقطة نهائية للصورة الفوتوغرافية. سيكون الحل هو إما باستخدام طبقات أقل أو بالعودة لاستخدام طول بؤري أطول لضغطها وجعل حضور خط الأفق أكبر نسبيًا.

التكوين بالإنقاص والطرح
لذا ، كيف يمكننا تجنب هذا المأزق وتقليص جهد العمل في هذه العملية؟ توقف عن السؤال عما يمكننا إضافته إلى الإطار وابدأ في السؤال عما يمكننا إزالته بدلاً من ذلك. فكر في صورك المفضلة، تلك الأكثر إقناعًا. غالبًا ما يكون لها تكوينات بسيطة نسبيًا ولا يوجد فيها أي شيء غريب على الإطلاق. فكل شيء موجود في الإطار مهم لتوازنه ونجاحه، وبدون أي عنصر واحد، فإن الصورة تنهار. وبالتالي يكون المصور قد قلص الصورة على ماهو أساسي.
العمل بنفس الطريقة يمكن أن يساعدك على تحسين صورك ويجعل سير عملك أكثر كفاءة، كما أنه ليس عليك محاولة الموازنة فيما يبدو أنه سلسلة غير منتهية من العناصر المتنافسة.

بحيرة (Erie) – قيم التعريض: ١/١٠٠ث – ٢٤مم – فتحة عدسة ٤.٥ – آيزو ١٠٠

حلقت فوق بحيرة ” Erie“ وبسبب أن المياه رتيبة الشكل لم أتمكن من الحصول على تكوين مركب التفاصيل الأمر الذي استغرقني وقتا أطول في التحليق والبحث. في اللقطة أعلاه لم أحصل على تكوين مناسب للجانب الخلفي حيث تتواجد أبراج ناطحات السحاب. إذ كان من الممكن أن تكون لقطة جيدة، حيث تعانق أشعة الشمس ناطحات السحاب في الخلفية، وحيث يطفو مركب شراعي ببطء في مقدمة الكادر. لكن تلك اللقطة كانت مزحومة نسبيًا وتقوض المزاج الصيفي العفوي الذي أردت استحضاره. لذا استدرت والتقطت بعيدا عن المدينة، وقد اصطف ضوء الشمس فوق الماء كضوء موضعي خفيف على المركب الشراعي. كل ما احتجته بعد ذلك كان قطعة من الساحل على اليسار لموازنة الإطار. أعتقد أنها أكثر إثارة للاهتمام بصريًا من فكرة التكوين السابق (ذو الكادر المزحوم) كما أنها تحسن المزاج البسيط الذي أردت استحضاره.

مدينة شيكاغو، ولاية إلينوي. قيم التعريض: ١/٣,٢٠٠ث – ٢٠٠مم – فتحة عدسة ٢.٨ – آيزو ١٠٠ (فيلم Fuji Provia)

في الصورة أعلاه ، أدركت أنني لم أكن بحاجة إلى إحاطة الأفق المزدحم ؛ مجرد مبنى واحد وقليل من الضوء واللون في السماء أعطى التباين والتوازن اللازمين.

خزان لاديو (LaDue Reservoir) ، ولاية أوهايو. قيم التعريض: ١/٣٢٠ث – ٢١مم – فتحة عدسة ٢.٨ – آيزو ١٠٠

في الصورة أعلاه ، يمكنك القول أنني طرحت موضوعا رئيسيا. بعد كل شيء، تتكون الصورة من تقسيم بسيط للإطار إلى ثلاثة أجزاء من نفس الحجم، كل منها له نسيج فريد خاص به، مركب على بعضها البعض مثل البسكويت. لا توجد طبقة واحدة أكثر أهمية من الاثنين الآخرين.

بحيرة (Erie) – قيم التعريض: ١/٢٠٠ث – ٢٤مم – فتحة عدسة ٤.٥ – آيزو ١٠٠

في الصورة أعلاه ، أدركت أن اللون الأحمر العميق للقارب يتباين بشكل جميل مع اللون الأزرق والأصفر للمياه والسماء، وكنت بحاجة فقط إلى الجدار المكسور لتأطيره.

مطبات وملاحظة نهائية
يمكن لأي طريقة أن لا تعمل جيدا معك، سواء التكوين بالإضافة أو التكوين بالانتقاص. الجيد في الأمر أن عنصر المخاطرة في أي من الطريقتين ضئيل جدا، لدرجة أنك تفقد الاهتمام البصري. تحتاج دائما إلى الحصول على شيء مقنع: الموضوع، هندسة الصور، الخ. لإنشاء صورة ناجحة. الفكرة هنا هي تحديد ما هو العنصر المقنع، ثم التخلص من أي شيء يشتت الانتباه ويصرفه عنه.

ملاحظة أخيرة : على الرغم من أنني استخدمت صور المناظر الطبيعية كأمثلة هنا، فإن المبدأ ينطبق على أي نوع. مهما كان، فقط حدد ما يجعل الصورة مثيرة للاهتمام ، ثم قم بإزالة أي شيء لا يدعم ذلك.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s