صورة

تركيز الكاميرا – مدخل إلى أساسيات التصوير الفوتوغرافي: الدرس رقم (٤)

المصدر:Karl Taylor Education

يُعد فهم التركيز أمرًا أساسيًا للحصول على صورة جيدة، لأنه من الضروري التركيز على جزء من صورتك. قد يبدو الأمر بسيطًا – فالكاميرا تفعل كل شيء من أجلك، أليس كذلك؟ غالبًا ما يكون هذا هو الحال مع كاميرات DSLR الحديثة (في حين أنه عند استخدام كاميرات الأفلام، فغالبا ما يكون الخيار الوحيد هو التركيز اليدوي)، ولكن للحصول على أفضل صورة، من المهم دائمًا فهم كيفية عمل التركيز.

عند التقاط صورة، يتم توجيه الضوء من خلال العدسة قبل أن يصل إلى وسيط التسجيل (الحساس الإلكتروني، أو الفيلم). العدسة ، بغض النظر عما إذا كانت مدمجة في الكاميرا أو قابلة للتبديل ، فهي تتكون من عناصر، هذه العناصر معًا هي التي تركز الضوء. ويمكن القيام بعملية التركيز تلقائيا، أو يدويا.

المصدر:Karl Taylor Education

التركيز اليدوي مقابل التركيز التلقائي
سواء كنت مبتدئا أو كان لديك مستوى من الخبرة، فمن المحتمل أن يكون التركيز اليدوي والتركيز التلقائي مألوفا لك. غالبًا ما تحتوي العدسات في الوقت الحاضر على كليهما (ولم يكن الحال كذلك عندما كان التصوير الفوتوغرافي لا يزال حديثا نسبيا). يمكنك ضبط وتعيين ذلك على العدسة ( اليدوي MF أو التلقائي AF).

المصدر:Karl Taylor Education

يكون التركيز اليدوي عندما يقوم المصور بضبط التركيز يدويًا عن طريق ضبط حلقة التركيز البؤري للكاميرا. والتركيز اليدوي أقل استخدامًا من التركيز التلقائي، وهو مفيد دائمًا بشكل خاص عندما تواجه الكاميرا صعوبة في التركيز أو عند التقاط سلسلة من الصور بحيث لا تريد تغيير التركيز.

يشير التركيز التلقائي إلى الآلية التي تحرك العناصر تلقائيًا داخل العدسة لتحقيق أفضل تركيز. يتم ذلك من خلال سلسلة من نقاط الضبط البؤري التلقائي التي تكون مرئية من خلال معين المنظر (viewfinder) – تختار الكاميرا (أو المصور الفوتوغرافي) نقطة تركيز بؤري معينة ويتم استخدامها لتحقيق التركيز البؤري.

المصدر:Karl Taylor Education

فيما يلي مثالان لما يمكن أن تتوقع رؤيته من خلال معين المنظر (viewfinder). هذا لا يظهر فقط كيف أن الكاميرات المختلفة لها تصميمات تركيز مختلفة، ولكن كيف أنها أيضا تحتوي كمية مختلفة من نقاط التركيز والتي يمكنك استخدامها لتحديد موضع التركيز الدقيق (والذي لا يجب أن يكون دائمًا في المركز).

عندما يتعلق الأمر بتحديد الكاميرا لنقطة تركيز تلقائيًا، يتم ذلك بإحدى طريقتين: كاشف الطور والمرحلة (Phase detection)، أو كاشف التباين (Contrast detection).

كاشف الطور والمرحلة (Phase detection): هذا هو النظام الأكثر استخدامًا في كاميرات DSLR. مزايا هذا النظام هي أنه سريع للغاية وبالتالي فهو مثالي لتتبع الأجسام المتحركة. على الرغم من أن النظام لا يعمل دائمًا بشكل صحيح، إلا أن هذه التكنولوجيا لا تزال تتحسن. انظر الفيديو التوضيحي التالي:

المصدر

كاشف التباين (Contrast detection): يُستخدم هذا النظام بشكل شائع في الكاميرات عديمة المرآة (mirrorless)، والكاميرات المدمجة البسيطة من نوع صوب والتقط (point-and-shoot)، وكاميرات DSLR في وضع المنظر المباشر (live view)، وكاميرات الهواتف الذكية. وهو نظام أبسط بكثير من نظام كاشف الطور والمرحلة (Phase detection). على الرغم من أنه أبطأ، إلا أنه أكثر دقة، مما يجعله أكثر ملاءمة لأنواع من التصوير الفوتوغرافي كتصوير المنتجات أو تصوير مناظر الطبيعة.

المصدر

اعتمادًا على طراز الكاميرا والعلامة التجارية، تحتوي الكاميرات المختلفة على أنظمة تركيز ونقاط تركيز مختلفة. بحسب وضع التركيز الذي تختاره، يمكنك أنت أو الكاميرا اختيار أفضل نقطة تركيز. أيضا، بعض الكاميرات الحديثة اليوم تتضمن ميزة الكشف عن العين، والتي يمكن أن تكون مفيدة جدا لأن هذا هو في كثير من الأحيان أفضل مكان للتركيز.

أوضاع التركيز
عند استخدام التركيز التلقائي، هناك عدد من الأوضاع المختلفة للاختيار من بينها، وكل منها يناسب بشكل أفضل سيناريوهات معينة.

١. وضع تركيز أحادي اللقطة/المؤازرة الفردية (Single-shot/Single-servo focus): يتم استخدام نقطة تركيز واحدة لتحديد التركيز، ولا تتغير حتى تقوم بإعادة التركيز مرة أخرى. يشار إلى ذلك في كاميرات كانون “Canon” بالعبارة (One-Shot)، أما بالنسبة لكاميرات نايكون “Nikon” فيشار له بالرمز (AF-S). يستخدم هذا الوضع مع الموضوعات الثابتة أو شبه الثابتة.

٢. وضع التركيز المستمر/المؤازرة المستمرة (Continuous focusing/Continuous-servo): بمجرد تعيين نقطة التركيز، تحاول الكاميرا باستمرار مراقبة مسافة الهدف من الكاميرا وتعديلها حسب الضرورة، وذلك طالما استمر الضغط على زر التركيز. يشار إلى ذلك في كاميرات كانون “Canon” بالعبارة (Al servo)، أما بالنسبة لكاميرات نايكون “Nikon” فيشار له بالرمز (AF-C). ويستخدم هذا الوضع عادة مع الموضوعات المتحركة.

٣. وضع التركيز التلقائي الآلي (Automatic autofocus mode): وهو نظام يجمع بين نظامين معا، وهما التركيز أحادي اللقطة والتركيز المستمر. بحيث تركز الكاميرا على هدف واحد ولا تعيد التركيز إلا فقط عندما يتحرك الهدف. حتى تلك اللحظة، يتصرف الوضع كوضع التركيز أحادي اللقطة أكثر من وضع التركيز المستمر.

مكان التركيز عند التقاط صورة
الآن بعد أن فهمت كيفية عمل التركيز وأنماط التركيز المختلفة ، فإن الأمر التالي الذي قد تتساءل عنه هو “أين يجب أن أركز في الصورة؟”. إنه سؤال شائع، خاصة للمصورين الجدد. يعتمد تركيزك في الصورة على بعض الأشياء: ما تقوم بتصويره والنتيجة التي تريد تحقيقها.

عند اختيار تركيزك، من المهم التفكير في شيئين محددين: موضوعك، وعمق المجال. ما الذي تريد التركيز عليه وما هي نسبة الموضوع الذي تريد أن يكون واضحًا بتفاصيل حادة؟

عمق المجال (الذي يتم التحكم فيه عن طريق ضبط فتحة العدسة) سيزيد أو يقلل من حدة كل جانب من نقاط التركيز.

يمكن مراجعة ما سبق مع شيء من التفاصيل الإضافية حول أزرار الكاميرة المسئولة عن وظيفة أخذ الفوكس، وذلك من خلال الفيديو التعليمي القصير التالي:

المصدر


إعلان


قائمة المراجع:

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s